يعنى منتدانا بكل الرؤى التى تبشر بقرب ظهور المهدى المنتظر حسب رؤية اهل السنة والجماعه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انفاق مكه زانهارها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 29/05/2012

مُساهمةموضوع: انفاق مكه زانهارها   الأربعاء مايو 30, 2012 11:29 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا هو جزء من مقال للشيخ العوضى وقد كنت ابحث عن تخريج الحديث فى الدرر السنيه ولم اجده ولكننى وجدت الشيخ الفاضل يستشهد بالحديث



عودة أرض العرب مروجاً وأنهاراً


ستعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً، وسوف يخرج في هذه الجزيرة كنـز، ولا أظن العالم اليوم إلا يتصارع على كنـزنا وخيراتنا، قال عليه الصلاة والسلام: (أعطيت مفاتيح خزائن الأرض) ما الذي كان في أرض المدينة ؟ ما الذي كان يتكلم عنه النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الأرض العربية، وفي هذه الجزيرة المباركة، في مهبط الوحي؟ ماذا كان يقصد النبي صلى الله عليه وسلم؟ مما خزن في الأرض وفي باطنها. عبد الله: أظنك الآن تعلم وقد رأيت هذا بأم عينيك، العالم كله يتقاتل على خزائن أرضنا، وعلى كنوزنا، يقول عليه الصلاة والسلام: (لن تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً). أخي الكريم: اسمع هذا الحديث، وقبل أن أذكر لك هذا الحديث، هل رأيت في مكة المكرمة بعض الأنفاق؟ هل رأيت في مكة أنفاقاً حفرت؟ بل هل رأيت في مكة عمارات شاهقة، وبنياناً عالياً حتى بدأ يعلو رءوس الجبال؟ هل رأيت هذا؟ إن حصل فاعلم أن الساعة قد أوشكت، اسمع الحديث:


حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، ولا أظنه يذكره إلا أنه سمعه من النبي عليه الصلاة والسلام يقول لأحد أصحابه: (إذا رأيت مكة قد بعجت كظائم -يعني: حفرت فيها قنوات، وما أدرى عبد الله بن عمرو بهذا؟- قال: ورأيت البناء يعلو رءوس الجبال فاعلم أن الأمر قد أظلك)



أي: اعلم أن الساعة قد اقتربت، يَسْأَلونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْأَلونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ [الأعراف:187].


http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=234337



ومن موقع اسلام ويب


(حديث موقوف) حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي زِيَادٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَنَّهُ رَأَى بُنْيَانًا عَلَى أَبَى قُبَيْسٍ ، فَقَالَ : " يَا مُجَاهِدُ ، إِذَا رَأَيْتَ بُيُوتَ مَكَّةَ قَدْ ظَهَرَتْ عَلَى أَخَاشِبِهَا ، وَجَرَى الْمَاءُ فِي طُرُقِهَا ، فَخُذْ حِذْرَكَ "



ومن منتدى اهل الحديث


أثر عبدالله بن عمرو في كظائم مكة رواه ابن أبي شيبة في المصنف حدثنا غندر عن شعبة عن يعلى بن عطاء عن أبيه قال كنت آخذا بلجام دابة عبد الله بن عمرو فقال كيف أنتم إذا هدمتم البيت فلم تدعوا حجرا على حجر قالوا ونحن على الإسلام قال وأنتم على الإسلام قال ثم ماذا قال ثم يبنى أحسن ما كان فإذا رأيت مكة قد بعجت كظائم ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال فاعلم أن الأمر قد أظلك


وإسناده لابأس به وهو موقوف على عبدالله بن عمرو من قوله .


أثر عبدالله بن عمرو في كظائم مكة رواه ابن أبي شيبة في المصنف حدثنا غندر عن شعبة عن يعلى بن عطاء عن أبيه قال كنت آخذا بلجام دابة عبد الله بن عمرو فقال كيف أنتم إذا هدمتم البيت فلم تدعوا حجرا على حجر قالوا ونحن على الإسلام قال وأنتم على الإسلام قال ثم ماذا قال ثم يبنى أحسن ما كان فإذا رأيت مكة قد بعجت كظائم ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال فاعلم أن الأمر قد أظلك



وإسناده لابأس به وهو موقوف على عبدالله بن عمرو من قوله .



وهناك جدل حوله
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=82937
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=87482


روى الأزرقي في كتابه أخبار مكة بسنده إلى يوسف بن ماهك قال: "كنت جالسًا مع عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما في ناحية المسجد الحرام ، إذ نظر إلى بيت مشرف على أبي قبيس، فقال: أبيت ذاك ؟ فقلت: نعم فقال: إذا رأيت بيوتها قد علت أخشبيها، وفجرت بطونها أنهارًا فقد أزف الأمر".


ويقال انه اثر وليس حديث والله اعلم




وقد روى الصنعاني في تفسيره (3/207) عبد الرزاق عن معمر عن يزيد بن أبي زياد عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو قال: (إذا رأيت البناء ارتفع إلى أبي قبيس وجرى الماء في الوادي فخذ حذرك).



"ان مكه فجرت بطونها انهارا"- لم يحدث هذا الى الان ام تراه حدث والمقصود به شبكات الصرف الصحى حيث انه بالطبع تجرى بها المياه- الله اعلم.



معنى ان تكون هناك انهارا فى مكه فهذا يعيدنا لقول رسول الله "لن تقوم الساعه حتى تعود بلاد العرب مروجا وانهارا كما كانت"


لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ويفيض . حتى يخرج الرجل بزكاة ماله فلا يجد أحدا يقبلها منه . وحتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 157
خلاصة حكم المحدث: صحيح



ايا كان فما يحدث اشارة الى اقتراب الساعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahdimuntazar.forumegypt.net
 
انفاق مكه زانهارها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رؤى الخلافه وخروج المهدى :: ساحة النقاش-
انتقل الى: